العودة   منتديات مزيونه > المنتديات الادبية > قسم الروايات

إضافة رد
قديم 01-28-2013, 05:19 AM   #1

 
الصورة الرمزية عناقيد الالم

العضوٌﯦﮬﮧ » 1645
 التسِجيلٌ » Jan 2012
مشَارَڪاتْي » 3,452
 نُقآطِيْ » عناقيد الالم is a jewel in the roughعناقيد الالم is a jewel in the roughعناقيد الالم is a jewel in the rough
افتراضي رواية أنا أنثى لا يقف المستحيل أمامي / كاملة

,,

الحياة متاهات .. لكل شخص متاهته الخاصة .. يعيشها بحلوها وبمرها .. بأرادته ورغما عنه ..

حين يعيش الابن قسوة الوالدين .. ويكمل حياته في الحرمان .. والشوق لاخا لطالما عاش معه فرحه وحزنه ..
فسيكون الابتعاد والعيش خلف الاستار هو الحل الامثل ..

حين يقسى الاب .. ويرى انه هو فقط من بيده السلطة .. فيقرر عن ابناءه مصيرهم ..
ويقسى عليهم .. ويحرمهم من ابسط حقوقهم ..
فهنا سيكون العيش في الاحلام هو الحل .. والابتعاد بالذات حلا آخر .. والرضوخ حلا ثالثا ~

حين تقسى علينا الحياة .. فتحيلنا الى اجساد ميتة .. او تنتظر الموت بلا موت ..
وتحرمنا من حبنا .. ومن مستقبلنا .. تحت مسمى الاخطاء الغير مقصودة ..
فحينها يكون الاستسلام هو الحل .. وترك الحبيب رغم الألم حلا آخر ~

حين نجبر على طريق المستقبل .. فنتخذه بقرار من هو اقوى منا .. فقط لاننا الحلقة الاضعف
فنعيش هاجس الخوف .. وترقب القادم المجهول بهلع ..
هنا فقط .. تحتوينا احلامنا الوردية .. بحياة نتمناها ان تكون رغم قساوة الوضع ~

وعندما تكون الفتاة ضعيفة .. تقودها الايادي القوية ..
فتصرخ معلنة عدم الرضوخ .. ومعلنة طريق النجاح رغم احتجاج الاهل ..
عندها .. سيكون للحياة طعم .. وللمستقبل اعين ترنو اليه بشغف ~

هذه هي حياة ابطال روايتي .. استشفيتها من واقع الحياة ..
مع بعض الاختلافات البسيطة .. التي لا بد منها .. لتكون السطور اروع .. والاحداث اكثر عمقا
والحياة حلوة رغم المآسي ~


للكاتبة ::

Anaat Al R7eel
عناقيد الالم غير متواجد حالياً  
التوقيع

سر الوجود مشكوره على التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 01-28-2013, 05:19 AM   #2

 
الصورة الرمزية عناقيد الالم

العضوٌﯦﮬﮧ » 1645
 التسِجيلٌ » Jan 2012
مشَارَڪاتْي » 3,452
 نُقآطِيْ » عناقيد الالم is a jewel in the roughعناقيد الالم is a jewel in the roughعناقيد الالم is a jewel in the rough
افتراضي رد: رواية أنا أنثى لا يقف المستحيل أمامي / كاملة


حين تسدل خيوط الماضي على حياتنا دون ارادتنا .. وتجتاحنا كالسيل الجارف .. وتخنقنا ولا نقوى على الصراخ .. وتقودنا اقدارنا الى المجهول .. نحاول ان نبني جسور قطعت .. وبيوت هدمت .. رغم اعماقنا الضائعة ..
فننهض رغم انكسار الجناح .. ونسير بخطى يبدو للغير ان رفيقها النجاح والثقة .. دون ان يدركوا ان ما في ارواحنا حطام سفينة .. ركبناها على أمل الوصول الى شاطيء احلامنا .. فصطدمت برياح الغدر .. وتهشمت .. وتكومت حتى بات من الصعب اعادة هيكلها ..

كانت قابعة في غرفتها بعد ان رفضت تناول العشاء ومن قبله الغداء .. لا تريد الحديث في شيء او مع اي شخص .. كانت تبحث عن الهدوء الذي يلملم افكارها المتناثرة ..
وفي صمت المكان فزعت على صوت اختها ريم .. وهي تقتحم الغرفة دون اي مقدمات .. لتقف الاخرى مشدوهة النظر اليها

انتي شو فيج .. يعني بذبحين عمرج ع شيء ما يستاهل .. وين هاجر القوية .. هاجر اللي ما تهتم لاي شيء ودايم على لسانها قدر ونصيب .. وينها ..

اقتربت منها اكثر وبدأ صوتها يخفض من نبرته الحادة ..

سمعيني اللي ما يباج بيعيه بالتراب .. ولا يهمج .. مليون واحد يتمنى ظفرج ..

فجأة سكتت وقد بانت على وجهها علامات لا تعرف مهيتها .. حين سالتها هاجر بكل هدوء : عن منو تتكلمين .. وشو مستوي عشان ادخلين بهالشكل علي وتقطعين حبل افكاري .. هااا

الوان واشكال ارتسمت على وجه ريم .. يبدو انها اخطأت بكل شيء .. فهاجر لا تعلم عن الامر الذي تكلمت فيه .. حاولت ان تراوغ واجابت سؤال هاجر بسؤال اخر : انتي ليش اليوم ما طلعتي من حجرتج ؟ ولا تغديتي ولا تعشيتي ؟

نطت من على السرير ووقفت امام اختها : ريمووه شو اللي خلاج اتين من بيتج فهالساعة .. وشو المستوي .. ومنو هذا اللي باعني .. وياليت تجاوبيني بدون ما تلفين وادورين

جلست على حافة السرير .. والافكار تتضارب في عقلها .. ارادت ان تختلق اي كذبة .. حتى لا تصدم هاجر بما عرفه الجميع بالامس .. ولكنها لم تجد سوى الحقيقة بعد الالحاح المتواصل من هاجر ..

نزلت دمعة وحيدة من عينها اليسرى وهي تستمع لكلمات ريم التي كانت بمثابة طعنات الخناجر في قلبها النقي .. لتتحطم بعدها احلام رسمتها .. وتتهشم على ارض صلدة لا تعرف الرحمة .. لينتهي مشوار ويبدأ مشوار آخر ..

نزلت بتحطم .. والانكسار يغزوها .. كانت خطواتها ثقيلة .. وعيونها تأبى أن تسكت الدمع .. وقف الجميع هناك ينظرون اليها بعد ان شدهم صراخ هاجر وهي تطردها من الغرفة .. رفعت رأسها وحملقت فالجميع ام هاجر وابيها واخيها عمار .. كانت علامات استفهام كثيرة تطوف فالمكان .. وتلاشت حين قالت : ما كانت تعرف شيء يا خالتي .. ما كانت تعرف اي شيء

تردد بكاءها بالمكان وتابعت : ما حبيت اكون انا اللي توصللها هالخبر .. ما حبيت وربي
رصت بكفها على فاها لتسيل دموعها بحرقة على خديها متسلله عبر اصابعها ..

يا ويل قلبي عليج يا بنتي ..
عمار : امي لا تسوين بعمرج جي .. وحمدوا ربكم انه صار بهالوقت .

فجأة تحول نظر الجميع لاعلى حيث تقف وقد ارتدت عباءتها المطرزة بالخيوط الذهبية وبيدها هاتفها من نوع بلاك بيري ومفتاح سيارتها .. لا ملاح حزن على وجهها او بالاحرى لا توجد اي ملامح .. نزلت بهدوء غريب .. تقدمت منها مريم : هاجر وين رايحه ؟

لم ترد على والدتها .. وتابعت المشي فاذا بيد والدها تمنعها من المواصلة : وين رايحه بهالساعة ؟ تعوذي من بليس وردي داخل .

التفت له وقالت : في حساب لازم يتصفى والليلة قبل باجر ..

سحبت ذراعها وجرت مسرعة .. وجرى خلفها عمار وحاول ان يوقفها لكنه لم يستطع ركبت سيارتها وانطلقت بها .. وعاد ادراجه الى المنزل مسرعا .. اسرع لجلب مفتاح سيارته .. وسط بكاء مريم وريم لم يستطع ابو عمار ان يفعل اي شيء .. وما كان بيده الا ان يدعى ربه ان لا يحدث مكروه لابنته ..

الجرس يرن .. لا يتوقف .. فزع الجميع .. نظر ابو احمد لساعته عبر موبايله الموضوع بجانبه : منو اللي ياينا بهالوقت
ام احمد وهي تزيح الغطاء عنها وتنهض لتلحق بزوجها : يا رب خير ..

سارة و روضه وعنود ايضا قامن على صوت الجرس الذي لا يهدى .. ووقفن على اخر الدرجات من اعلى .. بينما ناصر سبق والده الى الباب ليفتحه .. دخلت وهي تصرخ دون ان تلقي التحية : وينه .. وينه ولدكم الجبان .. وينه ؟
اقتربت منها خالتها ام احمد : هاجر حبيبتي اهدي

نظرت لابو احمد : وين ولدك يا عمي .. وين اخوك يا ناصر .. وينه ..

سكتت ومشت بخطوات جامدة نحوه حين تراء لها وهو ينزل وقف حين اصبحت قدماه على الارض .. ونظر اليها .. لم يتكلم .. ولم ينطق اي احد منهم .. كانت كالجريح رغم قوتها الخارجية
وقفت : جبان .. ما قدرت اتيني وتقولي .. رحت وانهيت كل شيء من وراي .. ليش ؟ وعشان شو ؟ عشان شو خليت قلبي يتعلق فيك سنتين
تتكلم وهي تضرب بقبضة يدها اليمنى على صدرها : حطيتك هني .. وانت بكل بساطة دسته .. ليش ؟ خبرني ليش ..
ههههه تظن اني بصيح .. ودموعي ما بتوقف .. هااااا .. تظن اني بنكسر واتحطم مثل الزجاج .. ما حزرت ..

احمد : هاا
هاجر : اسكت .. لا تتكلم .. لو انت ريال وكفو .. ما تسوي هالشيء بالدس .. مب انت اللي كنت تقولي خلينا نقول كل شيء نفكر فيه لبعض .. مب انت ؟ .. مب انت اللي خذتلي هذا

مدت يدها بهاتفها : عشان دايم نكون مع بعض .. لانك ما تلقى فرصة .. والبي بي بيخلينا دوم مع بعض .. هذا البي بي مالك

رمته بكل قوتها على الارض حتى تهشم : وهذا خاتمك
نزعته من اصبعها بقوة وقبل ان ترميه قالت : بشتريلج اغلى خاتم من باريس .. هذا خاتمك الباريسي

رمته الاخر ليتدحرج ويستسلم اسفل احدى الارائك الصوفية .. صمت استولى على المكان لم يتكلموا .. لان لا مبرر لديهم لما فعله احمد .. لا يوجد اي مبرر .. تركت المكان .. انسحبت وداست على قلبها كما داست على عيونها حتى لا يغالبها الدمع .. همسات في الاعلى بين روضة واختيها : ليش خلاها ؟ هو ما كان يحبها ويتمنى اليوم اللي تصير فيه حرمته ؟

سارة : بس يالعنود .. اذا عندج اسئلة سألي احمد ..

تبعها ناصر فناده والده : وين رايح ؟
ناصر : شو وين رايح .. البنت حالتها حالها .. مستحيل اخليها تسوق وهي بهالشكل ..
اقترب من سيارتها وفتح الباب .. كانت منكبه على المقود .. لم تكن تبكي . ولا تحاول اخفاء دموعها .. لم تكن تعي ما حدث ..

ناصر : هاجر نزلي .. خليني اوصلج بيتكم .. هاجر .. هاجر تسمعيني .. هاجر ردي علي .. ترا والله مالي ذنب بكل اللي صار واللي يالس يصير .. نزلي ..

لا اجابة منها .. ولا حتى حركة واحدة .. هل انتهى نبض قلبها كما انتهى البلاك بيري حين تحطم وتشظى ؟ ام ماذا بها ؟

,،

بداية قصيرة .. لتكون فاتحة تشويق لكم
عناقيد الالم غير متواجد حالياً  
التوقيع

سر الوجود مشكوره على التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 01-28-2013, 05:20 AM   #3

 
الصورة الرمزية عناقيد الالم

العضوٌﯦﮬﮧ » 1645
 التسِجيلٌ » Jan 2012
مشَارَڪاتْي » 3,452
 نُقآطِيْ » عناقيد الالم is a jewel in the roughعناقيد الالم is a jewel in the roughعناقيد الالم is a jewel in the rough
افتراضي رد: رواية أنا أنثى لا يقف المستحيل أمامي / كاملة





,،

المكان يتلفحه الهدوء .. فُتحت البوابة الكبيرة لتدخل سيارته البسيطة والتي تبدو في غير مكانها .. اوقف السيارة وترجل .. تنفس بعمق وكأنه يستعد لخوض معركة ما .. مشى بهدوء كعادته و الحديقة منارة بالكامل كالعادة .. والصمت الحكم الوحيد عليها في هذه الساعة .. دخل وعيناه تجوبان البهو الكبير .. زفر زفرة ارتياح وتوجه الى المطبخ .. اخذ له علبة مشروب طاقة .. وبعدها جلس في الصالة الصغيرة .. كان يشرب وعقله في مكان آخر .. وقطع حبل افكاره دخول والدته ميره .. لا تزال صغيرة فالسن .. لم تصل الاربعين من عمرها . ومن يراها لا يظن بان لديها 5 ابناء اصغرهم في الرابعة عشر .. اقتربت منه واخذ ينظر اليها والى ثوبها المرصغ بالكثير من الكريستالات .. فابتسم واخفض نظرة .. وطأطأ رأسه .. كانت غاضبة

ميره : الين متى ؟؟ كم مرة نصحتك وقلت لك انت الوريث لبوك .. ومكانتك ما تسمحلك تروح واتيي مثل ما تريد .. لازم تعرف انك انت غير .. وانك مب مثل اي واحد من اللي يالس ترابعهم ..

وضع العلبة على الطاولة ووقف : امي تظنين اني راضي بهالشيء .. راضي بهالعيشه .. 24 ساعة البوديقاردات ورانا .. ما نقدر نتنفس .. وفوق هذا ما اقدر اروح اي مكان او اسافر .. لان جوازي دبلوماسي .. وكل اللي يشوفه يسويلي مليون حساب وانا ما اريد هالتفرقه .. ما اريد هالعيشه

ميره : احمد ربك .. غيرك ما محصل اللقمة .

فيصل : الحمد لله مليون .. بس والله ذي مب عيشه .. اريد اكون حر .. اسوي اللي اريده .. البس اللي اريده .. اطلع واروح وايي بدون ما اكون مراقب .

ميره : عشان تسوي مثل اللي سويته فالمسيرة

فيصل : قصدج مسيرة يوم الاتحاد .. هههههههههههههههههههههههههه وربي كان احلى يوم ههههههههههه

مشت ووقفت قبالته وامسكته من ذراعيه : فيصل .. ابوك تعب .. ما يقدر ع كل هالشركات وع كل هالشغل . وانت لازم توقف وياه

فيصل : البركة فسيف ..

ميره : سيف مب ولده .. سيف لو شو ما سوى بيبقى ريل اختك بس .

سقطت هذه الجمله في أذن رشا : مشكورة ماما .. يعني الحين سيف بس ريل بنتج

ميره : استغفر الله العظيم .. لا تسوين فيها حساسه .. ترا ما اقول الا الصدج .. وسيف مب مسؤول الا من نصيبج بعد عمر طويل لبو فيصل .. وكل هذا اللي انتوا فيه بيروح لفيصل .

فيصل : امييييييييي لا تيلسين تحسسيني بالذنب كل شوي ..

اقترب منها اكثر وهمس في اذنها : ارييييييييد اعيييييش حيااااااااااااتي .

ابتعد : See you tomorrow

وهو ذاهب اخذ يدندن :
tomorrow.. tomorrow.. I love u tomorrow....

,،

الحناء يعزف موسيقى جميلة على كفيها البيضاويان .. وشعرها الحريري بلونه العسلي يرسم لوحة رائعة على وسادتها الوردية .. كانت نائمة وتحلم احلام طفولية .. لاتعرف ما هو الحب وما هو ان تكون زوجة في هذا العمر الصغير .. فتحت عيناها بتعب بعد ان سحب الغطاء عن جسمها النحيل : اوووووف خليني ارقد ريووم ..

سحبت الغطاء على وجهها محاولة منها للعودة لنوم .

ريم : قومي يا كسووله .. الساعه بتصير 12 .. وورانا شغل اليوم .. والا نسيتي ان اليوم حفلة ملكتج .

قامت وجلست بكسل وهي تحك راسها وتنظر لريم بعيون نصف مفتوحة : ريمووه الحين انا ليش وافقت على ريال ما اعرفه زين ولا احبه ولا حتى اعرف كيف شكله بالضبط .. يعني كيف شخصيته

فتحت عيونها بوجه هاجر : الحين يايه تقولين هالكلام .. عقب ما صار ريلج .. انتي نسيتي انج الحين ع ذمته

مسحت بكفيها على وجهها .. ثم اخذت تنظر الى الحناء : ما نسيت .. بس مادري ليش احس بالفتور ومب مهتمه اصلا لاي شيء يصير ..

ريم : انزين قومي ياللا .. لازم نروح الصالون ونخلص قبل الساعة 6 ..

قامت وهي تتأفف .. وما ان وصلت باب الحمام ( اكرمكم الله ) حتى شهقت بقوة .. حتى صرخت ريم من قوة شهقتها

ريم : شفيج ؟

التفت وهي ترص على اسنانها : الشال مال الفستان ..

ريم : شو فيه

هاجر : البارحة كنت اقيس الفستان وما انتبهت لقلم الحبر ع الطاولة وووو

ريم : هيه .. كملي ..

هاجر : الشال توسخ بالحبر .. والله بدون ما اقصد صار هالشيء .. وبعدين عاادي البس الفستان بدونه صح

ريم : مينونه انتي .. الفستان عاري من فوق . وبيكونن في حريم كبار فالحفلة تبيهن ياكلن ويه امج .

هاجر : والحل ..

ريم : بعطيه عمار ياخذه لدوبي ( مغسلة الملابس ) ينظفونه قبل الحفلة .. الحين ياللا تجهزي .. انا بترياج تحت

بتملل : اوكي .

جلست مستسلمة لخبيرة المكياج .. وهي تلطخ وجهها بالكثير من مستحضرات التجميل .. بالطبع هي لا تسميه زينه بل تلطيخ .. منذ اسبوع اكملت عامها الثامن عشر .. ومنذ يومان تم توقيع عقد قرانها بأحمد .. شاب لا يزال يدرس .. ويكون ابن خالتها ولكن بطبيعتها لم تكن تحتك بعائلة خالتها كثيرا .. ولهذا لا تعرف عنه الشيء الكثير سوى ما كانت تحكيه والدتها عنه .. وكان اكثره مدح .. حببوها فيه وبحكم انها له منذ الصغر وافقت دون ان تقول لا .. حين القت بالموافقة على مسامع والدها لم تكن مدركة ما ينتظرها في المستقبل .. كان هناك اعجاب من جراء الكلام الذي يقال عنه وهذا ما ساعدها على الموافقة .. اليوم تشعر بالغرابة .. وترى بانها ليست هاجر .. ترى ان شيء ما يقودها دون مقاومة منها .. ومع كل هذا كانت تشعر بنغزات الفرح تغزوا قلبها وهي تستعد لهذه الليلة ..

انهت الخبيرة عملها .. وسالت ريم : كيف ؟

ريم : واو .. واو .. واو

هاجر : هههههههههههههه اختلفتيلي ام سلوم ( شخصية من شخصيات المسلسل الكرتوني الاماراتي فريج )

بخجل اكملت : يعني حلوة ؟

ريم : انتي بدون مكياج قمر . بالمكياج اكييد بتكونين ملكة جمال . ياللا ننزل تحت عشان التسريحة ..

هاجر : ريم .. انتي بعدج ما تعدلتي

ريم : ههههههههههه انا خلصت

نظرت هاجر لها باستغراب : شو خلصتي .. انتي مسويه شيء وايد بسيط كنتي تقدرين تسوينه فالبيت

ريم : خفت اسرق الاضواء منج

ضربتها هاجر بخفة على كتفها : مالت .. ومن قالج انج بتكونين احلى مني

ريم : يا عيني ع الواثقة .. نزلي نزلي .. خلينا نخلص .. هيه صح .. عمار اتصل والحمد لله قدروا ينظفون الشال

,،

Continue
عناقيد الالم غير متواجد حالياً  
التوقيع

سر الوجود مشكوره على التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 01-28-2013, 05:21 AM   #4

 
الصورة الرمزية عناقيد الالم

العضوٌﯦﮬﮧ » 1645
 التسِجيلٌ » Jan 2012
مشَارَڪاتْي » 3,452
 نُقآطِيْ » عناقيد الالم is a jewel in the roughعناقيد الالم is a jewel in the roughعناقيد الالم is a jewel in the rough
افتراضي رد: رواية أنا أنثى لا يقف المستحيل أمامي / كاملة



,،

في دبي وبالتحديد في شركة ابو فيصل سالم الـ.... كان هناك اجتماع مصغر بينه وبين سيف زوج ابنته وطلال الذي يكون الاخ الاصغر لسيف ..

ابو فيصل : سيف اقدر اعتمد عليك فهالشيء .. دايم ثقتي فيك ما تخيب

سيف : لا تحاتي يا بو فيصل ... ان شاء الله اللي تريده بيصير .. وطلال بيعرف يلعبها عليه صح

طلال : ان شاء الله .. لا تحاتون .. بطيحه يعني بطيحه

سيف : حاسب ع كلامك طلال

ابو فيصل : هههههههههههههه خله خله .. هذا اسلوب شباب هالايام .. بس ما اريده يعرف ان طلال ويانا .. لو عرف كل شيء بيدمر

سيف : لا تحاتي .. ان شاء الله خطتنا بتمشي ع خير ما يرام .. وطلال قدها وقدود ..

,،

جالس وبيده رواية لاغاثا كريستي .. ويرتدي جينز ازرق ممزق من عند الركب واعلى قليلا .. مع بلوزة عليها صورة المصارع جون سينا . . وعضلاته واضحة .. اقتربت منه وغطت على عينيه .. تضايق لان هذه الحركة لا يحبها .

فيصل : جوجو ..

لا اجابه وصلته .. تابع التخمين : رنيم .. اقول بلا مصاخة وشلي ايديج عن عيوني .. والا ترا ما بتشوفين خير ..

,،

لا تزال منكبة على مقود سيارتها وناصر يحاول معها فاذا بصوت عمار : ناصر

التفت له وابتسم : هلا عمار .. زين انك وصلت .. عشان توصلها للبيت ..

عمار وهو ينظر لاخته : شو صار ؟

ناصر : عطت احمد كم كلمة والحين هذا حالها ..

انحنى محاولا ان يبعدها عن المقود .. لحظات واذا بها تخبأ وجهها بصدره ليحتضنها ويساعدها للخروج من السيارة .. التفت لناصر : باجر بيي اخذ سيارتها ..

وتابع طريقه نحو سيارته وهي لا تزال تخبأ نفسها به .. كانت تبحث عن الامان .. او عن احساس ضاع منها .. ركبت السيارة وطأطأت رأسها .. وعمار لم ينطق بأي كلمة ..

,،

كانت غاية بالجمال .. مع فستانها المليء بالكريستال من اعلى الخصر .. والذي يطوق عنقها بخيط رفيع تتدلى من اخره كرستالتان بشكل دمعة .. لتعانقا ظهرها بلطف .. اما من الاسفل فكان الفستان واسعا اعطاها اناقة وجمالا خياليا مع تسريحتها المزينة بمشبك رائع .. كانت ملكة جمال كما قالت ريم .. وتفاجأ احمد حين راها .. فاقت وصف والدته ووصف اخواته .. فاقت توقعاته بكثير .. راها من قبل ولكن كانت نظره سريعة .. اما اليوم فهي تجلس امامه .. لتشبع عيناه من النظر الى ذاك الجمال وتلك العيون الواسعة السوداء .. وتلك الرموش الواضحة رغم وجود الرموش الاصطناعية .. خجلة هي .. لمساته تربكها وتوترها ..

,،

بعد ذاك الصمت قالت : ليش خلاني ؟
عناقيد الالم غير متواجد حالياً  
التوقيع

سر الوجود مشكوره على التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 01-28-2013, 05:23 AM   #5

 
الصورة الرمزية عناقيد الالم

العضوٌﯦﮬﮧ » 1645
 التسِجيلٌ » Jan 2012
مشَارَڪاتْي » 3,452
 نُقآطِيْ » عناقيد الالم is a jewel in the roughعناقيد الالم is a jewel in the roughعناقيد الالم is a jewel in the rough
افتراضي رد: رواية أنا أنثى لا يقف المستحيل أمامي / كاملة




,،




جالس وبيده رواية لاغاثا كريستي .. ويرتدي جينز ازرق ممزق من عند الركب واعلى قليلا .. مع بلوزة عليها صورة المصارع جون سينا . . وعضلاته واضحة .. اقتربت منه وغطت على عينيه .. تضايق لان هذه الحركة لا يحبها .

فيصل : جوجو ..

لا اجابه وصلته .. تابع التخمين : رنيم .. اقول بلا مصاخة وشلي ايديج عن عيوني .. والا ترا ما بتشوفين خير ..

بدلع مصطنع : . O my God ... Why are you hard. ( يا اللهي .. لماذا انت قاسي )
دارت وجلست على الكرسي بجانبه الايسر متصنعة الحزن : you scared me ( اخفتني )

فيصل : ميعاد .. اللي تسوينه غلط .. وبعدين لا تيلسين ترمسيني انجليزي .. وكان ما في حد غيرج سافر ودرس برع

ميعاد : انت شو فيك علي .. I love u

ترك الكتاب من يده : ميعاد انتي مثلج مثل وحده من خواتي .. وانج اتين تلمسيني بهالشكل فهذا لا من دينا ولا من عادااتنا .. وانا ما اريد اتحمل ذنبج .. ذنوبي تكفيني ..

ميعاد ولا زالت تتصنع الدلع : انت ليش جذي .. اصلا بتصير زوجي .. يعني عاادي ..

فيصل : استغفر الله العظيم .. انتي ما تفهمين .. والا يالسه تستغبين علي .. تراني مب فاضيلج اوكي ..

قام وامسكته .. فسحب يده بقوة : قلتلج اللي تسوينه حرام .. اوكي .. وخواتي داخل اذا تبين تيلسين واذا لا فطريج البوابة تعرفينه .

تركها وهي في قمة غيضها منه : ok my love

بعدها ابتسمت ابتسامة فيها الكثير من الغموض .. تعلمت الكثير في الخارج اثناء دراستها حتى انسلخت من تقاليد اهلها وتعاليمهم .. وشعارها في حياتها ( انا حرة وليس لاي شخص دخل في ) .. فيصل وبالرغم من دراسته في الخارج الا انه يحمل مبدأ في حياته يمشي عليه ( أنا مسلم قبل ان اكون اي شيء آخر ) مع ان الكثير من تصرفاته بعيدة عن هذا المبدأ .. ومع هذا فهو احيانا يبرر لنفسه اغلاطه الفردية قائلا : انا من سيحمل ذنوبي لا غيري .

,،

كل ما كان لا يفارقها لحظة .. وسؤالها ذاك حتى هذه الساعة لا تجد له اي جواب ( ليش خلاني ؟ ) اعتادت كل صباح ان تقوم على رسالة نصية منه .. بعد تلك الليلة التي كانت بمثابة الحلم الجميل في نظره .. ارسل لها اولى رسائله .. قامت بكسل تبحث عن مصدر الصوت .. هي لا تملك هاتف .. فمن اين جاءت تلك الرنة .. انتبهت لعلبة جميلة موضوعة على الكوميدينة بجانب سريرها .. وتذكرت ما حدث البارحة قبل أن يغادر .. اعطاها العلبة وطبع قبلة على وجنتها .. لتذوب في فستانها .. بعدها ومن شدة تعبها نامت دون ان تفتحها .. هرعت اليها تفتحها .. اذا بهاتف نقال انيق .. تأملته ومن ثم فتحت الرسالة : صباح الخير يا ملكتي الجميلة

احساس غريب طرق باب قلبها .. احساس مختلف زادت معه نبضاتها .. فادركت انها بداية لحب غريب من نوعه .. وهي في هيامها بتلك الرسالة لاحظت كرت صغير بالعلبة .. فتحته : هذي اول هدية مني لج .. سجلت رقمي فيه وما حطيت اسم .. وانتي لج كل الحرية فختيار الاسم .

اخذت الكرت والموبايل ووضعتهما على السرير .. وحملت منشفتها ودخلت دورة المياه ( اكرمكم الله ) وما ان خرجت حتى التقطت الهاتف وضغطت على ازراره وكتبت : نبض قلبي

الهاتف الاول .. الهدية الاولى .. والرسالة الاولى كلها اصبحت ماضي يثير الدموع ويخنقها .. لا تعلم لهن مكان .. او هي لا تريد ان تتذكر مكانهن .. لا تزال نائمة بعد ان عادت مع عمار في الليلة الماضية او لنقل في الساعات الاولى من هذا اليوم استقبلتها والدتها بالاحضان وبدموع أم كانت تحلم بالفستان الابيض لابنتها .. ودموع اخرى فالخفاء على انقطاع الوصل بينها وبين اختها .. اخذتها لغرفتها وجلست بجانبها حتى غطت في النوم .. وبعدها خرجت تبث المها وحزنها لشريك عمرها ابو عمار ..

,،

الساعة تقارب الثالثة عصرا وصلت ريم الى منزل عائلة زوجها والذي يكون لها ابن عمها .. كانت خطوط التعب ظاهرة بوضوح على محياها .. دخلت وهي تحمل حقيبة يدها بدون اي مبلاة .. وبدون اي اكثراث رمتها على الاريكة وجلست واخذتها الافكار بعيدا .. كانت جالسة وقد عقدت كفيها واسندت عليهما ذقنها .. فاذا بيد على كتفها : شحالج يا بنتي ؟

رفعت رأسها ونهضت لتقبل ام زوجها على رأسها : بخير .. انتي شحالج عمتي ؟

مشت وعكازتها تسبقها وجلست على نفس الاريكة : شخبار اختج الحين ؟ ان شاء الله بخير

وهي تتنهد : الله يكون فعونها .. مادري عن حالها .. لاني حسيت اني تاخرت ع بيتي وريلي .. فييت وهي راقده

ام سعيد : ان شاء الله بتكون بخير .. بس اللي سواه ولد خالتها شيء ما ينسكت عنه .. ع الاقل لو يعطينا اسبابه .

دخل سعيد والقى التحية .. قبل رأس والدته وصعد الى جناحه دون ان يعبر ريم بكلمة واحدة .. الشيء الذي اثار التساؤلات في نفس والدته .. التي ما لبثت طرحتها على ريم : شو فيه ريلج ؟ متزاعلين ؟

ريم بشيء من التردد : لا ابد يا عمتي .. وان شاء الله ما يكون بينا زعل .. اكييد عتبان علي لاني تاخرت

ابتسمت لعمتها وبعدها استأذنت لتراه .. صعدت وهي تحسب الخطوات .. ثقيلت كانت بعكس دقات قلبها التي تضاعفت اضعافا كلما اقتربت من جناحها .. دخلت ونشرت نظراتها في ارجاء الصالة الصغيرة .. لم يكن هناك .. فعلمت اين هو .. توجهت الى غرفة النوم .. ما ان دخلت حتى قال : تو الناس يا مدام ..

بلعت ريقها ومشت خطوتان وهي تخلع عباءتها .. وضعتها على السرير وقالت : هاجر تعبانه .. ولازم اكون معهم فهالظرف اللي يمرون فيه

سعيد : يا عيني .. تراها مب اول ولا اخر وحده تطلق .. شو هالدلع هذا

ريم : هاجر حساسة وما تتحمل

بنظرات قاسية وهو يرفع حاجبه الايمن : وانتي صايرة الطبيب المداوي لحضرتها .. نسيتي شو كانت تسوي فيج .. والا اذكرج

ريم : ماضي وراح .. وكل انسان يتغير

وقف واقترب منها حتى صارت انفاسه المليئة برائحة الدخان تلفح وجهها : الا انتي يا ريم ..

اغمضت عينيها واشاحت بوجهها قليلا عن وجهه .. وتابع : دايم اسمع .. اذا تريد الولد دورله خال ويد ( جد )

ابتعد عنها وفجأة قرب فاه من اذنها اليمنى : وانا ما حصلت لا خال ولا يد ..

ظلت متسمرة في مكانها وهو بدون اي احساس جلس ومد قدميه على الطاولة الزجاجية الصغيرة واخذ يشاهد التلفاز غير آبه بتلك المرأة التي اخذت تتجرع مرارة العيش معه بصمت قاتل .. وباتت ممثلة ممتازة .. تجيد لعب دور الزوجة السعيدة ..

,،

Continue
عناقيد الالم غير متواجد حالياً  
التوقيع

سر الوجود مشكوره على التوقيع
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
., .., ..., ...!, ...., .........., ...؟, مآ, لأم, للموت, للمطبخ, ألا, أمام, أمامي, لماذا, ملابس, ملايين, ممتاز, للبحرين, للبقاء, مليار, لمدة, لمحبي, مميز, للحظات, للدفاع, مليون, أمرأة, لمسة, ألف, أمن, لأول, لموظفي, ملونة, للطعام, للقاء, لمقاطعة, للكاتبة, ملكة, ممكن, لا يوجد, ماء, لاماراتي, ماذا, ماتت, لاختلاس, لاحد, ماركة, ماسنجر, ماني, لانه, ماضي, لذراعي, متبل, مثيل, لبيته, مثيرة, متحركة, لتر, مبروك, متصفح, متزوج, متعب, متعبا, أبو, لبناني, مبنى, متوسطة, لحم, ليلا, لحماية, ليلة, محمد, مجلس, مجموعة, أيام, آيات, مياه, محاضرة, محاكم, أخذوا, مخبأ, مجتمع, ليتنا, مدى, أيدي, مخدرات, لحجرة, أحدهما, لجين, مدينة, محرم, لدراسة, مخرج, مدرسة, محرك, لجسم, ميزانية, ليسقط, لحظات, لجهاز, مجهول, ليوم, لدور, لخوف, مجوهرات, ليكون, مرافق, مرحبا, مروج, مرضت, مسلم, لصلاة, لسلاح, مسلسل, مساء, مسار, مشاركة, مساعد, مستشفى, مستوى, لشجرة, مصحف, مشين, مصدومة, أصدقاء, مصري, مصرية, أزرق, مزعجة, مشهد, مصنع, مصنوعة, لصقت, مشكلة, مسكين, معلم, معلمات, لعلاج, معلومات, معارض, معانا, معاق, لعدم, معين, لغرف, معرفة, لغرض, مغسلة, معزوفة, لفتاة, لفتح, لفصل, لفهد, مهما, لها, لهذا, من منزله, أول, منال, مواد, مناسب, مناسبة, مواطن, مواطنه, موبايل, موبايلك, منتج, منتدى, منتجع, لندن, موجود, منصور, موعد, موظف, أنفاس, أنفاسها, لنفسه, منهم, منها, منوعه, موضة, موضوع, منطقة, موقع, مطلوب, لطائرة, مطعم, لقاء, مقابل, مكة, لكتاب, أكبر, أكثر من, لكي, لكرة, مكشوف, blue, الألم, المليارات, الأمير, الأميرة, الأمر, الأمس, الملفوف, الأمور, الملك, الملكي, الملكية, الماء, اللابتوب, اللبنانية, المتكرر, اللي, الليل, المحال, المختلفة, الأحد, المر, المرأة, الأرجوحة, المرور, المرض, المركز, اللص, المساء, المساعد, اللسان, المستحيل, المستشفى, المصري, المعلم, المعلمات, المعلق, المعالجة, المعتاد, المغرب, المغفرة, المظهر, المفتوح, الله, المؤمنة, المواقع, الموت, المنتدى, المنزل, اللون, المطلوب, المطبخ, المقل, المقاطعة, الامل, الامريكية, الامور, الاثاث, الابتسامة, الاتحاد, الاتصالات, الاثنين, الاخ, الايام, الاحد, الاخير, الاخر, الاحزان, الاحوال, الادوار, الاربعاء, الارجل, الارض, الاسلام, الاستغفار, الاشجار, الاصغر, الاسنان, الاعلانات, الافطار, الان, الاول, الاولى, الانجليزي, الانسان, الانساني, الاطفال, الذي, الذين, الذكاء, الذكرى, الثلاثة, البلاك, الثلج, البال, الثامنة, التاريخ, الثاني, الثانية, التي, التجارة, البيت, الثدي, التحية, البحر, التجربة, البدو, البيض, البيضاء, التخطيط, التحقيق, البيك, التربية, البريد, الترحيب, الترك, التركي, التركية, البسيطه, البشر, البشرة, الثعبان, التهاب, التوست, التنفس, الثقة, الثقيلة, الى, الدم, الحلم, الجمال, الحماية, الحمد, الخميس, الدمع, الجمعة, اليمن, اليمني, الدموع, الخلق, الحاج, الخادمات, الخادمة, الداخلية, الخارجية, الخاص, الخاصة, الحائط, الداكنة, الحب, الحبيب, الخبر, الحج, الحياة, الدجاج, الجديد, الجديدة, الخير, الدين, الحيوانات, الحرم, الحرامي, الدراسة, الدراسية, الحربية, الجرس, الحروف, الخسارة, الجسر, الحسن, الحسنى, اليه, اليهود, اليوم, الدولة, اليومي, الدواجن, الحنان, الجنة, الدنيا, الجنسية, الخضراء, الخضروات, الخطوط, الحقيقي, الدكتور, امرأة, الراب, الرحم, الرحمن, الرجال, الرياض, الرحيل, امريكي, الرسم, الرسمية, الرسول, الروح, الرئيس, الرضاعة, الركبتين, السلام, الصلاة, السلاح, الصمت, الشمس, السمو, السمك, الصالة, الشاب, الزايد, الشاهقة, الزائر, الشتاء, الشباب, الصباح, السبت, الصبي, السياح, السيارات, السيارة, الشدائد, الصحة, الشيخ, الصحية, الصدر, الشخصي, الصحف, الصحفية, السجن, السينما, السيطرة, السر, السريعة, الشريف, السرعة, الشرطة, الشرق, الصغير, الصغر, الصغرى, السعودي, السعودية, الشعور, السفارة, الزفاف, السهر, السن, الزواج, الصوت, الزوجة, الصور, الصورة, السوق, السكوت, العمل, الظلام, العلاقات, العلاقة, العمر, الغموض, العام, العالم, العاملة, العالمية, العالي, الغالية, العاشر, العاصفة, العافية, العائلة, العذر, الغباء, العبرات, العيد, العديد, الغيرة, العيش, العين, العرب, العربي, العربية, العسل, العصا, العشاء, العزيز, العشر, العشق, العظيم, العفو, الظهر, الغناء, العطور, الفتاة, الفتح, الفيديو, الفخر, الفرح, الفرو, الفرنسية, الفرق, الفعل, الهات, الهاتف, الهادئ, الهدوء, الهندي, الوله, الوالدين, النار, الناس, الوان, اموت, النجدة, الوجع, الوراء, الورد, الورود, الورقية, النساء, النسائية, النصر, الوزن, النغمات, النعاس, النظر, النفاق, النفس, النوم, الوطن, الوقت, الوقوف, الضابط, الضحك, الضوء, الطالبات, الطابق, الطب, الطيبة, الطير, الطريق, الطريقة, الطعام, الطفل, الطفلة, القلب, القلوب, القاتل, القاتلة, القادم, القاضي, القبائل, القبول, القبض, القدم, القيادة, القدر, القرآن, القرد, القرني, القصيم, القصيدة, القناة, القنوات, القضاء, الكلام, الكامل, الكائن, الكثير, الكيبورد, الكيرلي, الكرام, الكراسي, الكرتوني, الكرسي, الكسل, الكشف, الكهرباء, الكويت, الكون, ااااه, اذا, اتمنى, ابتداء, ابتسم, اثيوبية, ابيض, اتفاق, ابن, اثناء, ابواب, ابنتها, اثنين, ابنه, ابوها, اجمل, احلامي, احلامك, احمد, ادارة, احذية, احذيه, اختلاط, احتاج, اخبار, اختباء, اختبار, اختي, اجبر, احبك, ادخل, اجيال, احدث, ايرانيه, احفظ, ادوات, اخوه, احضر, اراك, اربعه, اسأل, اسماء, اسمك, استمرار, اسباب, اصبح, استحي, استخدام, اشتر, استرد, استغفر, استطاع, استقبال, استقدام, ازياء, اصدار, اصغر, اصفرار, اسكن, اعمال, اعتماد, اعتذار, اعتداء, اغتصب, اعدادات, اعراس, افتتاح, افراح, اهداء, اناقة, انثى, انتظار, انتظرت, انين, انشودة, انظار, انفجار, انهم, انني, انطلاق, انقطاع, انكسرت, اطفال, اقل, اقتحم, اقتصاد, اكتب, اكثر, اكتفاء, اكون, ذمة, تلملم, تملك, بلا, بلال, تماما, ثلاثة, بلاده, تماسيح, ثمانية, بلاك, تأثير, بلدان, بأحد, بأحداث, بلدية, تمردت, بمساعدت, تلعب, تلغي, بمناسبة, تموت, تمنيته, بأنه, تلقي, بالله, تالا, بالذهب, بالخبر, بالصور, بالنار, بالنعناع, بالضرب, بالقوة, بادي, بادرة, تايه, بارك, باسم, تاهت, باكر, بثلاثة, تتأسف, تبلغ, تبادل, تتبعثر, تتحول, تبرح, تتصرف, تتهم, تبكي, تحمل, بجملة, بدلا, بداخلي, بحادث, تجارب, تجاري, تداهم, بيان, بياض, بياضها, تحت, تحتل, تحتال, تختار, بيته, بحبها, بيتك, بحي, تدخل, بيجامات, تحيي, بيده, تدين, تحرم, بيري, تحرق, تحصل, تحزن, تدعم, تجعله, تحف, تجهز, تحولت, بينهم, بدون, بيننا, بجنون, بيضة, تحضير, تحضر, تخطف, تحقق, برمودا, براء, براءة, برامج, تراب, ترحيب, بريطانيا, برسالة, ترصد, ترفض, برفقة, برنامج, تروي, ترضى, برقم, تركيا, تركية, تسأل, تصميمي, بشار, تساعد, بسبب, تستطيع, تشج, بسيارته, بسيطة, تشعل, تشغيل, تشعر, بصوت, تسوى, تزوجت, بشويش, تسقط, بشكل, تعلم, تعلن, تعلق, تعال, تعالي, تعاقب, بعتب, تعتبر, تعترف, تعترض, بعد, بعدما, تعجبكم, بعيد, تغيير, تعيش, بعدك, تغريدات, تعرف, تعرفها, تعرفو, بعشرة, تعودني, تغطيه, تفتح, تفصل, بفعل, تفهم, بها, تهدد, تهديدات, تهريب, بنات, بناتي, تناول, توبيك, تندم, بنيت, تويتر, بوجه, توصل, تنشر, توفي, بنفس, تنقذ, توقيعه, تضبط, تضرب, تضع, تطلب, تطمح, تطلق, تطالب, تطيل, تطرده, تقاذفتها, بقايا, تقتل, تقبض, تقدم, تقدير, تقدر, تقرير, تقشير, بقعة, تقولون, بقطر, بكل, بكاء, تكررت, تكشف, تكون, حلم, حملة, يأمر, يملك, جمال, حماية, حماس, خلاف, يمثل, يأتي, جميل, جميله, خميس, جميع, خليط, دمر, يلعبون, جمعية, جمعنا, حلوة, يمنع, حلوه, خلقت, يمكن, يا رب, جاء, يالله, حالة, خالد, جامعة, جامعية, يامن, حالك, جالكسي, يابوي, داخل, خادمة, داخلي, خادمه, حادث, حاجز, حارس, خاص, خاصة, حاسبة, خاصه, حافظ, ياهم, جاهزة, حائل, حاولا, حاولوا, حاكم, خذني, دبل, حتى, يتجاوز, حبيب, يثير, خبيرة, يبيع, يبشر, يتزوج, يتعدى, يتهم, حبها, يتناول, حبوب, يبقى, يتكرر, ديما, دخلت, خدمته, يجمع, دخلوا, حياة, حياتهم, حياتك, جدة, يحتل, يحتاج, حدثت, يجبر, يخبو, يحتوي, يدي, يدخل, يدخلون, حديث, جديد, جديدة, حديقة, يجرح, يجعل, يحفظه, يخفض, دين, دخول, دينية, جينز, يخطئ, يحق لك, ديكورات, حرم, حراسة, دراهم, يرتدي, يرد, يرحم, جريمة, خرجت, يريد, يرصد, يرعب, حرف, درهم, خروج, جروحها, حركته, خسارة, خشبية, يشتري, يسيء, جسدي, جسدها, حسين, حزينة, يزرع, يشغل, يشعرون, يصف, حسن, حزنا, خشونة, يظل, يعلن, دعاء, يغادر, دعاني, يعتذر, يعتدي, يعيش, يظهر, حفل, حفلة, دفتر, حفظه, يفضح, يفكر, يهمه, جهاز, يهرب, يوم, دولة, يوميا, يومين, جوال, ينتظر, ينتهي, جنيه, دورات, دوري, ينهي, دون, حنون, يضحكان, يطلب, يطمح, يطلق, يطالب, يطالبون, خطيرة, يقلل, حقائب, دقائق, يقتل, يقدرون, يقر, يقولون, حكم, دكاترة, حكاية, يكبر, يكتشف, دكتور, يكسر, يكون, love, رماد, رأس, رمضان, راحتي, راحه, راس, رائع, رائعة, راق, راقية, راقصة, ربته, ربيّ, رجل, رحلة, رحمه, ريال, رياضي, رحيل, رخصة, ردود, رسم, رسمي, رسالة, رسائل, رسول, رعاية, رهاب, رهيبة, روايات, رواية, روحي, رئيس, روسي, روعة, روعه, رونق, روضة, رقم, رقبته, ركله, زملائه, صلاة, صلاتها, سلاسل, صلى, شمس, سموم, شموخ, سلطان, سلطة, سام, شامل, صامت, صالح, شاب, صاحبة, ساخر, سارة, ساعات, ساعة, سائق, سائقه, شباب, ستائر, سبب, سبحان, ستصبح, شتوي, شبكة, شيلة, زياد, سجادة, سيارات, سيارة, سيارته, سيارتهم, سيارتك, صحافة, صداقة, سيبقى, صحي, صحيح, سجين, صحراء, شجرة, صدري, صدره, شخص, شخصيات, صدفة, صينية, صدقة, شراء, سراح, شرائح, سريع, شريف, شرع, سرعة, شرعي, سرطان, شرطة, شركاء, شركة, شركه, صعبة, شعبي, صغير, شعرت, سعود, سعودي, سعودية, زفاف, زفافه, صفحة, سفير, سهله, شهر, شهرين, شؤم, سوا, زواجهما, صناع, صناعة, سنة, صوتية, سوبر, سوداء, زوجة, زوجته, شويش, زوجها, سنين, صور, صورة, زورو, شوفي, شوفو, سؤول, شنط, شوقي, شقته, شقيقه, سقف, شكلها, سكب, سكر, عمل, علمتنا, علمتني, عملية, علمني, علاج, على, عليه, علينا, عليك, عمر, عمري, عمره, عام, عامل, عامله, عالي, عاجل, غادر, عاجز, عاش, عاصمة, عاشق, عائلة, غائبة, عائض, عذاب, عبارات, عبد, عبدالله, غيابه, غيابك, عيد, عجيب, غير, غيرنا, غيوم, عيني, عربية, غريبة, غرور, غرق, غزال, عصافير, عشان, عشانك, غسيل, عشر, عسكري, ظهور, عندما, عودة, عندك, عنها, عقد, عقده, عقوق, what, فليس, فالسوق, فاتورة, فايز, فارس, فائقة, فتاة, فتيات, فترة, في دبي, فداء, فيروس, فيها, فينا, فيني, فراق, فرح, فرددت, فرنسا, فرنسية, فروع, فرقة, فساتين, فصول, فعلت, فوات, فؤادي, فوائد, فواكه, فندق, فور, فضاء, فقط, فكرة, فكري, إلا, إلى, إليه, همسات, هاتف, هادئة, هذا, هداية, هندي, نمل, نملك, وليته, ولست, ومهند, ولكن, واللي, والا, والد, والدليل, والدتها, والحزن, والده, والدها, والرسول, والسلام, والشوق, والعب, واذا, واتس, وابنته, نادمة, واية, واجبرها, وادي, واحدة, نادر, واجهة, نار, ناري, ناعم, نائم, نائب, ناقة, وتختفي, وبرد, وبشر, وبعض, وتقول, وجمال, وداع, وداعا, وديمه, وجدت, ويسمع, وحشة, وجعا, وجه, نيني, ويندوز, وردي, ورود, نرضا, وسم, وسلم, نساء, نسائي, نشاطه, وسترى, نصية, وزير, وشفت, وصوله, نشودة, وشوف, وسط, نغمة, نظام, وظيفة, وفاة, وفاته, نفسية, نفسه, نفسك, نفوس, نهاية, وإن, نورة, ووفاة, وضع, وضعية, وطني, وقتن, وقفات, وقوة, وقوعه, نقطة, وكلم, نكتب, ضابط, ضاقت, ضبط, ضخم, ضيفه, ضيقة, ضحكة, ضربتها, ضرورة, طلال, طماطم, طلب, طالب, طالبة, طاحت, طاولات, طائرة, طيار, طيور, طريق, طريقة, طفل, طفلة, طفولة, قلم, قلب, قلبي, قلوب, قاتل, قاتلة, قائلة, قانون, قانونية, قبل, قبلت, قتلتها, قرار, قرب, قريبا, قسم, قصائد, قصة, قصيدة, قفزت, قناع, قواعد, قوانين, قنبلة, قوية, قنوات, قوقل, قضية, قطرات, قطرة, كل, كلما, كلمات, كما, كلام, كلامك, كلين, كلها, كامل, كاملة, كامله, كاري, كتب, كتبته, كبير, كثيرا, كبرياء, كيلو, كيان, كيف, كريم, كريستال, كهرباء, كنت, كويتي

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية بنيت لك في داخل فؤادي من اللهفة قصر / كاملة عناقيد الالم قسم الروايات 17 01-28-2013 05:12 AM
رواية أرواح تهوى الإنتقام / كاملة شهرزاد قسم الروايات 89 01-13-2013 10:02 AM
رواية أعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير / الكاتبة : أوراق خريفية ، كاملة رغد الوزان قسم الروايات 40 12-14-2012 04:50 PM
رواية الدم اللي إنطبع فوق خدي ما أنمحى و الكسر ما ينفعه تجبير / كاملة رغد الوزان قسم الروايات 62 12-13-2012 02:10 PM
إليكي أنتي رغد الوزان خوآطر أعضآئنا منقوله وغير منقوله 4 12-11-2012 08:55 AM


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
منتديات مزيونه

Security team